عربة التسوق (0) المجموع: 0,00
%20
الإعلام المصري بعد ثورة يناير أسامة الرشيدي

الإعلام المصري بعد ثورة ينايرالإعلام المصري بعد ثورة ينايرالإعلام المصري بعد ثورة يناير

سعر الكتاب : 8,40
السعر بعد الخصم : 6,72
مقدار الخصم : 1,68
978-625-8063-13-4
363538
الإعلام المصري بعد ثورة يناير
الإعلام المصري بعد ثورة يناير الإعلام المصري بعد ثورة يناير الإعلام المصري بعد ثورة يناير
6.72
» لعبت وسائل الإعلام دوراً بالغ الأهمية في الوطن العربي خلال العقد الماضي، لاسيما بعد اندلاع الثورات في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا. » وقد شهدت الساحة الإعلامية العربية تغييرات جوهرية بعد الثورات، وتحول المشـهد الإعلامي تدريجيا إلى ساحة للصراع بين الكيانات السياسية داخل كل بلد، وحتـى بين دول المنطقة وبعضها، في محاولة من جانب كل طرف للسيطرة على الإعلام لتنفيذ مخططاته من خلالـه. » ويمكن القول إن الإعلام أدى دوراً بالغ السوء في المجمل على مسار الثورات العربية، وخاصة في مصر منذ ما بعد ثورة يناير وحتى اليوم. » ولذلك فإن تحليل التغطيات التي قـدمها الإعلام المصـري خلال تلك السنوات، والرسائل التـي بنـها، وعلاقته بالنظام السياسي، والتغيرات التي تعرض لها، يمثل أهمية كبيرة في التوعية بما يمكن أن يفعله الإعلام أثناء المراحل الانتقالية التي مرت بها الدول العربية بعد الثورات. » يضم هذا الكتاب دراسات إعلامية تسلط الضـوء على جوانب متعددة في المشـهد الإعلامي المصري. » وقد رأيت ضرورة تجميع تلك الأوراق وتوثيقها في كتاب لتشكل خيطاً ناظماً لعملي المتعلق بدراسة وتحليل الإعلام المـصـري طوال السنوات الماضية، مع تقسيمه داخلياً إلى 3 فصول يحتوي كل منها على أبحاث تتناول موضوعات متقاربة. » وأمل أن يكون الكتاب باكورة لسلسلة من الكتب توثق حراسات وأوراق أخرى تتناول جوانب مختلفة من المشهد الإعلامي في مصر والوطن العربي.
  • الوصف
    • » لعبت وسائل الإعلام دوراً بالغ الأهمية في الوطن العربي خلال العقد الماضي، لاسيما بعد اندلاع الثورات في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا. » وقد شهدت الساحة الإعلامية العربية تغييرات جوهرية بعد الثورات، وتحول المشـهد الإعلامي تدريجيا إلى ساحة للصراع بين الكيانات السياسية داخل كل بلد، وحتـى بين دول المنطقة وبعضها، في محاولة من جانب كل طرف للسيطرة على الإعلام لتنفيذ مخططاته من خلالـه. » ويمكن القول إن الإعلام أدى دوراً بالغ السوء في المجمل على مسار الثورات العربية، وخاصة في مصر منذ ما بعد ثورة يناير وحتى اليوم. » ولذلك فإن تحليل التغطيات التي قـدمها الإعلام المصـري خلال تلك السنوات، والرسائل التـي بنـها، وعلاقته بالنظام السياسي، والتغيرات التي تعرض لها، يمثل أهمية كبيرة في التوعية بما يمكن أن يفعله الإعلام أثناء المراحل الانتقالية التي مرت بها الدول العربية بعد الثورات. » يضم هذا الكتاب دراسات إعلامية تسلط الضـوء على جوانب متعددة في المشـهد الإعلامي المصري. » وقد رأيت ضرورة تجميع تلك الأوراق وتوثيقها في كتاب لتشكل خيطاً ناظماً لعملي المتعلق بدراسة وتحليل الإعلام المـصـري طوال السنوات الماضية، مع تقسيمه داخلياً إلى 3 فصول يحتوي كل منها على أبحاث تتناول موضوعات متقاربة. » وأمل أن يكون الكتاب باكورة لسلسلة من الكتب توثق حراسات وأوراق أخرى تتناول جوانب مختلفة من المشهد الإعلامي في مصر والوطن العربي.
      الرقم المعياري
      :
      978-625-8063-13-4
      القياس
      :
      24 x 17
      عدد الصفحات
      :
      354
      مكان النشر
      :
      اسطنبول
      رقم الطبعة
      :
      1
      تاريخ الطبع
      :
      2022
      نوع الغلاف
      :
      عادي
      نوع الورق
      :
      كريم
      لغة النشر
      :
      العربية
  • التعليقات
قريب